منتديات ابوصغير الطوخى

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
منتديات ابوصغير الطوخى

منتدى ابوصغير الطوخى يوجد به احدث الالعاب والاغانى والافلام والبرامج والنقاش مع اراء الاعضاءوغير ذلك الخ....


    هل تعلمون لمن يضحك الله؟؟؟؟؟

    شاطر
    avatar
    elbrins17
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد المساهمات : 20
    نقاط : 53
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 29/04/2009
    العمر : 29
    الموقع : http://abosghiereltoky.yoo7.com/forum.htm

    هل تعلمون لمن يضحك الله؟؟؟؟؟

    مُساهمة من طرف elbrins17 في الإثنين مايو 04, 2009 6:27 am

    منقبة عظيمة .. ومزية كريمة .. يا احبابي الكرام من ضحك الله اليه .. فلا عذاب عليه
    هل تعلمون .. من هوصاحب .. الحظ الكبير الذي يضحك الله له ؟؟؟


    انهم اصحاب الهمم .. الذين قاموا جميع الدجى على قدم الاعتذار .. ثم تساندوا الى رواحل البكاء والاستغفار .. رفعوا رسائل الخضوع والانكسار .. فعاد جواب الابرار .. من اللطيف القهار ...



    وقد اخبرنا الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام .. ان المولى تعالى يضحك لقائم الليل .. ويستبشر به رضا وفرحا .. بقيامه له في الظلام .. والناس نيام .. فطوبى لك يا قائم الليل .. بهذا الثواب العظيم...



    عن ابن مسعود رضي الله عنه قال : " الا ان الله يضحك لرجلين : رجل قام في ليلة باردة من فراشه ولحافه ودثاره.. قتوضأ ثم قام الى الصلاة.. فيقول الله عزوجل لملائكته : ما حمل عبدي هذا على ما صنع ؟


    فيقولون : ربنا رجاء ما عندك .. وشفقة مما عندك .. فيقول : فاني قد اعطيته ما رجا ..
    وامنته مما يخاف "


    اخوتي الاحبه : عسى الله ان يجعلنا جميعا من قوم قال عنهم الشاعر :

    لله قوم شروا لله انفسهم . . . فاتعبوها بزجر الله ازمانا
    اما النهار فقد وافوا صيامهم . . . وفي الظلام تراهم فيه رهبانا
    ابدانهم اتعبت في الله انفسهم . . . وانفس اتعبت في الله ابدانا ذابت
    لحومهم خوف الحساب غدا . . . وقطعوا الليل تسبيحا وقرانا


    اخواني احباب في الله .. نعم الرجل عبدالله .. لو كان يصلي من الليل ؟؟؟
    وخير خلق الله من سار على سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم .........

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 22, 2018 6:58 pm